تحقيقات ودراسات

كل ما يجب ان تعرفه عن فيروس نقص المناعة البشرية “VIH”

وفقا لإحصائيات قدمتها وزارة الصحة التونسية سنة 2020، يبلغ عدد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية 5400 شخص، نصفهم فقط يتلقون العلاج و80 بالمائة منهم لا يعلمون أنهم حاملون للفيروس.غير أن الجمعيات الصحية تؤكد أن عددهم يفوق ذلك بكثير، إذ يعتبرون أن هذه الأعداد بعيدة عن الواقع لأن وزارة الصحة لا تحتسب الأرقام التي يقدمها المجتمع المدني والقطاع الخاص.

ماهو فيروس نقص المناعة البشري ؟

فيروس نقص المناعة البشري VIH  يقوم بمهاجمة خلايا جهاز المناعة، خصوصاً أحد أنواع الخلايا التائية البشرية و المدعوة بالCD4 لدى المصاب وتدميرها مما يؤدي إلى نقص المناعة وفقدان قدرة الجسم على محاربة الأمراض والعدوى.

والجدير بالذكر أن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية قد تتطور وتتضاعف، في حال لم يتم تلقي العلاج المناسب، ليؤدي إلى إصابة المصاب بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة ما يعرف بالايدز  وهي حالة مرضية تتميز بفشل الجهاز المناعي وتدميره الشديد الأمر الذي يؤدي إلى إصابة المريض بالعديد من الأمراض مثل السرطان والعدوى الانتهازية الخطرة والمهددة لحياة المريض، ويعد مرض الإيدز المرحلة الأخيرة من مراحل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وتحتاج إلى عدة سنوات لتتطور ويصاب بها المريض في صورة عدم تلقيه العلاج اللازم كما يجب التنويه إلى أن المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية ليس بالضرورة أن يصاب مستقبلاً بمرض الإيدز، حيث أنه من خلال تشخيص الإصابة بوقت مبكر وتلقي العلاج الفعال، معظم المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لن يصابوا بالإيدز .

أنواع فيروس نقص المناعة البشرية

يوجد هناك نوعان رئيسيان لفيروس العوز المناعي البشري واللذان قد يصيبان البشر، ألا وهما.

فيروس نقص المناعة البشري -1 (VIH1)

يعد فيروس نقص المناعة البشرية-1 الأكثر شيوعاً، حيث يشكل ما يقارب 95% من حالات الإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية في العالم

فيروس نقص المناعة البشري -2(VIH2)

يعد أقل شيوعاً وانتقالاً مقارنة بفيروس نقص المناعة البشرية-1 حيث أنه محصور بشكل كبير في غرب أفريقيا.و يعد فيروس نقص المناعة البشرية -2  أقل فتكاً ويتطور بشكل أبطأ مقارنة بفيروس نقص المناعة البشرية -1

كيف نقاوم فيروس نقص المناعة البشري(VIH) ؟

1- الوقاية

يمكن للأفراد أن يخفضوا احتمال الإصابة بعدوى الفيروس عن طريق الحد من التعرض لعوامل الخطر. وترد أدناه الأساليب الرئيسية ‏للوقاية من عدوى الفيروس التي تُستخدم مجتمعةً في أغلب الأحيان.

-استعمال العوازل الذكرية والأنثوية

-إجراء الاختبار وتقديم المشورة بشأن بفيروس نقص المناعة البشري والأمراض المنقولة جنسياً

-استخدام الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية لأغراض الوقاية

-عد استعمال حقن مستعملة لمتعاطي المخدّرات

– القضاء على انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل بتناول الادوية واتباع نصائح الاطباء

2 -العلاج

لا يوجد حاليًا علاج يشفي تمامًا من فيروس نقص المناعة البشري/الإيدز. بمجرد الإصابة بالعدوى، لا يستطيع جسمك التخلص منها. على الرغم من ذلك، فهناك العديد من الأدوية التي يمكنها السيطرة على فيروس نقص المناعة البشري والوقاية من المضاعفات. يُطلق على هذه الأدوية العلاج المضاد للفيروسات القهقرية. يجب أن يبدأ أي شخص تشخيصه الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري في العلاج بالمضاد للفيروسات القهقرية، بصرف النظر عن مرحلة العدوى أو المضاعفات.

العلاج المضاد للفيروسات القهقرية هو عادة مُركّب يتكوّن من دواءين أو أكثر من العديد من أصناف الأدوية المختلفة. وهذا الأسلوب العلاجي هو الأقرب احتمالاً لتقليل انتشار فيروس نقص المناعة البشري في الدم. وهناك العديد من خيارات العلاج المضاد للفيروسات القهقرية التي تدمج عدة أدوية لفيروس نقص المناعة البشري في قرص واحد يؤخذ مرة واحدة يوميًّا.

حتى يكون العلاج المضاد للفيروسات القهقرية فعَّالًا، من الضروري تناوُل الأدوية على النحو الموصوف، دون تفويت أو تخطي أي جرعات مع ضرورة اتباع نظام غذائي صحي. إن الاستمرار في العلاج المضاد للفيروسات القهقرية بحمل فيروسي غير قابل للكشف يساعد على الآتي:

  • المُحافظة على قوة جهاز المناعة
  • تقليص فرص الإصابة بالعدوى
  • تقليص فرص الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري المقاوم للعلاج
  • تقليص فرص نقل فيروس نقص المناعة البشري إلى أشخاص آخرين

3-غذاء صحي

غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية /الإيدز من فقدان وزن تدريجي، حيث أن احتياجات الأفراد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية من الطاقة أعلى من احتياجات الأفراد غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، ولذلك فمن المرجح أن تزداد احتياجاتهم الغذائية بسبب العلاقة المعقدة بين فيروس نقص المناعة البشرية والتغذية، وتحتاج خلايا الجسم إلى الطاقة والعناصر الغذائية الأخرى من أجل عملها، وعندما تحدث عدوى يزداد هذا الطلب لأن العناصر الغذائية ضرورية للحفاظ على المناعة، وعندما لا يتمكن جسم الفرد من تلبية هذا الطلب فإنه يسبب في سوء التغذية وهذا يؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في الدم وتدهور نوعية الحياة .

مفاهيم خاطئة عن فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز

توجد عدة افكار و معلومات خاطئة عن هذا الفيروس و خاصة طريقة الاصابة و طريقة التعامل مع المتعايشين بهذا الفيروس و من بين هذه المفاهيم الخاطئة :

– انتقال عدوى الإيدز عن طريق التقبيل

-انتقال عدوى الإيدز عن طريق الهواء

-يجب ان تصرح بحملك للفيروس في المدرسة

– استعمال الواقيات الذكرية هو السبيل الوحيد لمنع انتقال الفيروس من وإلى الشريك

-كلما زاد عدد المصابين بالإيدز في بلد ما زاد عدد الوفيات المرتبطة بالإصابة

-البلدان الغنية وحدها قادرة على ضمان توفير العلاج اليومي مدى الحياة

-كلما زاد عدد المصابين بالإيدز في بلد ما زاد عدد الوفيات المرتبطة بالإصابة

-البلدان الغنية وحدها قادرة على ضمان توفير العلاج اليومي مدى الحياة

ارقام مفزعة و وصم  وتمييز

 تعمل في تونس 4 جمعيات متخصصة مع المتعايشين والمصابين بفيروس نقص المناعة البشري “VIH”. ورغم تطور العلاج المتعلق بالفيروس بشكل يضمن حياة عادية للمتعايشين معه تصل إلى حد الزواج والإنجاب السليم للأطفال. إلا أن حالة الوصم والتمييز والرفض الاجتماعي تبقى مشكلة تعقد حياة المتعايشين مع الفيروس.

وأكدت الجمعية التونسية للوقاية الإيجابية أن “نسبة الوصم في المراكز الصحية تبلغ 19.6 في المائة، وفي محيط المصاب 30 في المائة، كما كشفت دراسة أنجزتها منظمة “يونيسف” أن 60 في المائة من المصابين الرجال و66 في المائة من المصابين النساء أبلغوا عن مواقف تمييز تعرضوا لها.

ويمتنع نصف الحاملين لفيروس نقص المناعة البشرية في تونس عن تلقي العلاج، إما بسبب الوصم الاجتماعي أو نتيجة نقص المعلومات وعدم درايتهم بأساليب وأماكن العلاج.

دور المجتمع المدني في تونس في التصدي لفيروس نقص المناعة البشري   (الجمعية التونسية للوقاية الايجابية ATP+كمثال )

تعمل العديد من منظمات المجتمع المدني على التوعية و التقصي حول هذا الفيروس و توفر تحاليل مجانية و لا اسمية و كما تدعم و تحمي حقوق المتعايشين. وتتنوع أنشطة تلك الجهات غير الحكومية من منظمات حقوقية وتعليمية وتنموية ، ما بين تقديم خدمات قانونية للمتعايشين أو دعم للمتعايشين وأسرهم ومكافحة الوصم والتمييز ضد المتعايشين ونشر التوعية المجتمعية ونشر ثقافة حقوق الإنسان. كما تقوم منظمات المجتمع المدني بالدعوة والمناصرة في حال عدم احترام الدولة لالتزاماتها المتعلقة بحقوق المتعايشين أو لتغير سياسات تنتهك تلك الحقوق و تعمل ايظا على توفير العلاج للمتعايشين و توفير الدواء
توجد عديد الجمعيات التونسية التي تعمل على التوعية على فيروس نقص المناعة المكتسبة و ايظا حماية المتعايشين و من بين هذه الجمعيات الجمعية التونسية للوقاية الايجابية التي يمكن ان تساعد في هذه المجالات :
الطبية
• تعيين لتقييم الأمراض المنقولة جنسيا
• شراء الأدوية والرعاية الطبية
• توفير حفاضات وحليب الأطفال للأمهات المصابات بفيروس نقص المناعة
النفسية الاجتماعية
• المساعدة النفسية من خلال الجلسات الفردية
• حلقات عمل أو دورات تدريبية للمناقشة
القانونية
• من خلال المشاورات والدعم القانوني وبناء القدرات
الوقاية
• الفحص والدعم والحماية من خلال المعلمين الأقران والعاملين الاجتماعيين والصحيين في الجمعية
إدارة فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز
• التوجيه والدعم والمتابعة وبطاقات الإعاقة وما إلى ذلك.

مراكز الإرشاد والكشف الاإسمي والمجاني لفيروس فقدان المناعة المكتسب (CCDAG)

71567607
شارع 9 أفريل 1030 تونسمركز الرعاية الصحية الأساسية 9 أفريل تونس
71775766
برج السلاسل 2070 المرسىمركز الرعاية الصحية الأساسية بالمرسى
71957544
شارع الهادي السعيدي عدد 43 باب العسل 1005 تونسمركز الجمعية التونسية للإعلام والتوجيه حول السيدا
71545090
النيابة الجهوية لديوان الأسرة والعمران البشري نهج القيروان دوار هيشر 2086 منوبةالمركز الجهوي لديوان الأسرة والعمران البشري بدوار هيشر ( منوبة)
72286004
النيابة الجهوية لديوان الأسرة والعمران البشري – المستشفى الجهوي محمد التلاتلي شارع الحبيب ثامر 8000 نابلالمركز الجهوي للصحة الإنجابية (نابل)
73332593
مركز الطب المدرسي والجامعي – نهج صدربعل 4002 – سوسةإدارة الطب المدرسي والجامعي بسوسة
73461954
النيابة الجهوية لديوان الأسرة والعمران البشري – نهج بن سينا 5019 المنستيرالمركز الجهوي للصحة الإنجابية (المنستير)
73461144
المركز الإستشفائي والجامعي فطومة بورقيبة – شارع غرة جوان – 5019 المنستيرقسم الطب الوقائي والوبائي بالمنستير
74242024
شارع ماجدة بوليلة طريق العين كلم 0 ،5، 3029 صفاقسمصلحة الرعاية الصحية الأساسية – الإدارة الجهوية للصحة العمومية بصفاقس
74203500لجمعية التونسية لمكافحة السيدا والأمراض المنقولة جنسيا – شارع 5 أوت ، نهج 19 جويلية 3002 صفاقسا مركز الجمعية التونسية لمكافحة السيدا والأمراض المنقولة جنسيا
75640787النيابة الجهوية لديوان الأسرة والعمران البشري – نهج عبد الحامد بالقاضي 4100 مدنينالمركز الجهوي للصحة الإنجابية لديوان الأسرة والعمران البشري (مدنين)
71901896
29 نهج بشارة الخوري  العمران  تونس 1005الجمعية التونسية للوقاية اايجابية

المصادر : منظمة الصحة العالمية مكتب تونس -موقع اليونيسيف-وزارة الصحة-الجمعية التونسية للوقاية الايجابية -موقع الطبي

*محمد علي الدبوسي

زر الذهاب إلى الأعلى