الكاظمي يؤكد أنه يعرف منفذي محاولة الاغتيال ضده

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أنه يعرف منفذي محاولة الاغتيال التي استهدفته في منزله بالمنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، متعهدا بملاحقتهم وكشفهم.
ونقل بيان حكومي عن الكاظمي قوله خلال رئاسته لاجتماع طارئ لحكومته يوم الأحد “سنلاحق الذين ارتكبوا جريمة الأمس”، مضيفا “نعرفهم جيدا وسنكشفهم”.
وتابع “سوف تصل يد العدالة إلى قتلة الشهيد العقيد نبراس فرمان ضابط جهاز المخابرات الوطني العراقي” في إشارة إلى أن منفذي محاولة اغتياله هم من اغتالوا ضابط المخابرات نبراس.
وكان مسلحون مجهولون اغتالوا العقيد نبراس، معاون مدير المراقبة في جهاز المخابرات العراقي في السابع من يونيو الماضي بإطلاق نار عليه بمنطقة البلديات شرقي بغداد.
وأشار الكاظمي إلى أن نتائج الانتخابات والشكاوى والطعون ليست من اختصاص الحكومة، مبينا أن واجب الحكومة انصب على توفير الأمور المالية والأمنية لإجراء الانتخابات.
وأوضح أنه أمر بفتح التحقيق الفوري في الأحداث التي حصلت مع المحتجين أمام المنطقة الخضراء يوم الجمعة الماضية قائلا “سنضع أي متجاوز خلف القضبان ونقدمه للعدالة لأننا لا نفرق بين العراقيين”.
وقرر المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي تشكيل لجنة عليا للتحقيق في ملابسات محاولة الاغتيال.
شاركنا رأيك