مشروع innomed-up ينهي سنته الثانية ويستعد لمؤتمر تونس   

  • مشروع innomed-up ينهي سنته الثانية ويستعد لمؤتمر تونس

 

 

 

 

أنهى مشروع innomed-up سنته الثانية في تونس، وبدأ التحضير للمؤتمر الخاص بتونس المبرمج صلب المشروع الذي تنفذه بلدية تونس بالشراكة مع الجامعة الوطنية باثينا وبلدية براتو الإيطالية وبلدية جامعة بيرزيت الفلسطينية و مركز البحوث الاجتماعية والاقتصادية في جنوب إيطاليا و مؤسسة رواد المستقبل لتمكين أفراد المجتمع, من الأردن من الجمعيات البيئية من تونس والأردن واليونان وإسبانيا وهو مشروع ممول من الإتحاد الأوروبي.

 

ونظرا للطبيعة البيئية والابداعية في هذا المشروع الذي يهتم أساسا بالاقتصاد الدائري في الحرف والصناعات الإبداعية، فقد ركزت بلدية تونس على مشاركة عدد من الحرفيين وأصحاب المشاريع البيئية المختصين في جمع وتدوير ورسكلة النفايات إلى جانب نشطاء في جمعيات بيئية وخبراء.

 

وتم تنظيم ورشات عمل مختصة لتبادل الأفكار والتجارب وتشبيك العلاقات بين هؤلاء، بالإضافة إلى تخصيص دورات تدريبية تقنية بمدرسة النظافة التابعة لبلدية تونس تم فيها تمكين المتدربين من آليات التفكير في صياغة وتطوير مشاريع بيئية نوعية.

 

وما يميز مشروع innomed-up هو الطابع الإبداعي المنسجم مع الخصوصية البيئية، حيث يقوم أساسا على فكرة تجميع بقايا الصناعات الحرفية( جلود، نجارة،نحاس، أقمشة…) وإعادة تدويرها -بدل اتلافها-لإنتاج مواد أخرى إبداعية يتم تسويقها ومن هنا تتألف فكرة تحويل النفايات إلى مواد تسويقية وبالتالي مشاريع جديدة عوضا عن أكداس قمامة.

 

هذا المشروع المميز الذي بلغ من العمر سنتان في بلدية تونس، نشأ بطريقة إبداعية رغم أزمة جائحة كورونا والتغييرات الواجبة التي عرفها والان يتم الاعداد لمؤتمر تونس الشهر القادم الذي ستنظمه بلدية تونس بمشاركة كل الشركاء و عديد الخبراء لاستكمال السنة الأخيرة في المشروع نهاية اوت 2022.

ki

شاركنا رأيك