وزير الشباب والرياضة يشرف على افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني الـ23 للكشافة التونسية

أشرف وزير الشباب والرياضة السيد كمال دقيش صباح اليوم السبت 06 نوفمبر 2021 بمدينة سوسة على افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني الـ23 للكشافة التونسية تحت شعار “جسر” وذلك بحضور والي سوسة السيدة رجاء الطرابلسي والقائد العام للكشافة التونسية السيد وحيد العبيدي والأمين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم القائد زهير غنيم والقائد العام للكشافة الدنماركية السيد Tobias Simonsen وعدد من قيادات المنظمات الكشفية العربية والدولية والقيادات الكشفية الوطنية.
وأشاد وزير الشباب والرياضة خلال كلمة ألقاها بالمناسبة بتاريخ هذه المنظمة الشبابية العريقة وبمساهمتها في بناء دولة الاستقلال وتدعيم كيانها من خلال العناية بالناشئة وتربيتهم على المثل والقيم الوطنية وتكوين القيادات الشبابية وتكريس روح المبادرة لديهم والمشاركة الإيجابية في تنفيذ السياسات الوطنية الكبرى مثمنا الدور الرائد للكشافة التونسية في معاضدة جهود الدولة لمجابهة جائحة كورونا وانخراطها اللامتناهي في خدمة الصالح العام من خلال تطوع 12 ألفا من القيادات الكشفية الشابة من مختلف ولايات الجمهورية ليكونوا في الصفوف الأولى للقيام بواجبهم خدمة للوطن ولكل التونسيين.
كما أكد السيد كمال دقيش في السياق ذاته حرص وزارة الشباب والرياضة على مواصلة دعم المنظمة الوطنية الكشفية ماديا ولوجستيا في إطار ماتسمح به الإمكانيات والقوانين المعتمدة والعمل على تذليل كل الصعوبات العالقة ايمانا بأهمية التعاون مع هياكل المجتمع المدني وتقاسم الشأن الشبابي مع كل الشركاء والفاعلين في القطاع، حيث تعمل الوزارة على وضع خطة مرحلية لدعم مراكز التخييم وتعزيز تجهيزاتها وفق مقاربة جهوية تأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الطبيعية والجغرافية للجهات وتهدف الى دعم حركية الشباب وتحفيزهم على ممارسة أنشطة التخييم والتجوال.
من جهته اعتبر القائد العام للكشافة التونسية ان هذا المؤتمر يعدّ أهم محطة تربوية يتم خلاله تقييم إنجازات المنظمة ورسم أهدافها المستقبلية وتجديد القيادات الوطنية وهو أيضا فرصة لتكريم عدد من الرواد والشركاء تقديرا لمجهوداتهم في دعم العمل الكشفي مثمنا دعم وزارة الشباب والرياضة الدائم للكشافة التونسية للقيام بدورها من أجل عزة تونس وشبابها.
كما اكد القائد وحيد العبيدي ان المؤتمر الـ23 “الجسر” هو نهاية المرحلة الأولى 2016-2021 من تطبيق الخطة الاستراتيجية الوطنية 2016-2025 التي أقرها المؤتمر السابق وفق الاولويات الاستراتيجية الست التي وضعتها الكشافة التونسية مشيرا الى انه قد تم بعث 48 فوجا جديدا للكشافة التونسية آخرها بالبرمة بالجنوب التونسي تتم متابعتهم ودعمهم ماديا وأدبيا عبر مرشدي الافواج وتدريب عدد من القيادات الشبابية وفق منظومة رقمية وتدريبية متطورة مشيدا بما تحتله قيادات الكشافة التونسية من اشعاع دولي ومن مواقع مرموقة في الهياكل الكشفية المغاربية والإقليمية والعالمية.
وتولى القائد العام للكشافة التونسية بالمناسبة تكريم وزير الشباب والرياضة السيد كمال دقيش إضافة الى عدد من القادة العاميين السابقين والقيادات الكشفية الوطنية والعربية والدولية.
هذا وقد تم بالمناسبة ابرام اتفاقية شراكة وتعاون بين منظمة الكشافة التونسية والجمعية التونسية للحماية من حوادث الطرقات.
شاركنا رأيك