لقاء منتظر بين سعيّد والمشيشي الإثنين القادم

حسب بعض المصاد فأن لقاءً من المرجح أن ينعقد بداية الأسبوع القادم بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام للمشيشي.

وسيكون هذا اللقاء الأول بين رئسي السلطة التنفيذية منذ الأزمة الحكومية وما تلاها من شبه قطيعة بين قرطاج  والقصبة.

وأفادت مصادر مطلعة أن اللقاء قد يتناول سبل إنهاء القطيعة وتباحث مخارج تجاوز الأزمة على المدى القريب وترحيل بقية القضايا إلى الحوار الوطني الذي اقترحه اتحاد الشغل وقد يقوده الرئيس قيس سعيد بعد الاتفاق على شكله ومضمونه.

شاركنا رأيك