تراجع بأكثر من 50 بالمائة في صادرات تونس من الغلال نحو ليبيا

تراجعت صادرات تونس من الغلال الى ليبيا بنسبة تفوق 50 بالمائة لتبلغ 15537 طن، منذ 1 جانفي الى غاية 9 نوفمبر 2020 مقابل 32962 طن، خلال نفس الفترة من سنة 2019، بسبب الاضطرابات التي طالت المبادلات التجارية بفعل تأثيرات جائحة كوفيد- 19، وفق ما كشف عنه رئيس المصلحة التجارية بالمجمع المهني المشترك للغلال، طارق تيرة

وأشار تيرة، الأربعاء، في تصريح لـ”وات”، الى تراجع عائدات قيمة صادرات الغلال التونسية في اتجاه ليبيا ( التي تستقطب ما يقارب 70 بالمائة من مجموع الصادرات التونسية)، لتبلغ أكثر من 28 مليار دينار، من 1 جانفي الى 9 نوفمبر 2020، مقابل حوالي 60 مليار دينار، خلال نفس الفترة من سنة 2019.

وأفاد المتحدث ان تصدير للغلال التونسية نحو السوق الليبية استرجع نسقه الطبيعي، منذ اوائل شهر اكتوبر2020 حيث ناهزت الكميات المصدرة 3600 طن منها 2300 طن من الرمان، بعد توقف شبه كلي للتصدير في شهر سبتمبر 2020، وذلك بسبب استئناف نشاط الخط البحري بين تونس وليبيا. ولاحظ ان تطور صادرات الغلال التونسية نحو ليبيا يبقى مرتبطا بشكل هام بفتح الحدود البرية .

وقال تيرة ان صادرات تونس من الغلال (نحو كل الاسواق التصديرية)، شهدت هي الاخرى تقهقرا خلال الفترة المذكورة بين سنتي 2020 و2019، بنسبة 48 بالمائة على المستوى الكمي لتصل الى 682 25 طن مقابل 344 46 طن فيما كان التراجع من حيث القيمة بنسبة 34 بالمائة الى 68 مليار دينار مقابل 104 مليار دينار

يذكر ان المجمع المهني المشترك للغلال برمج 3 رحلات بحرية تنطلق من 3 موانئ تونسية باتجاه ميناءي طرابلس ومصراتة الليبيين من اجل تسهيل عملية تصدير الغلال التونسية اثر تعطل الترويج على الحدود البرية .

شاركنا رأيك