مجلس الأمن : تونس ترحب بالتعاون بين العراق وفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المسائلة عن الجرائم المركبة من قبل ”داعش“

عقد مجلس الأمن يوم امس 15 جوان 2020، جلسة مفتوحة خصصت للنظر في التقرير الرابع لفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من قبل داعش (يونيتاد).
واستعرض المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق، كريم خان، خلال هذه الجلسة التقدم المسجل في جمع الأدلة على الجرائم التي ارتكبها أفراد تنظيم داعش في العراق والتي ترتقي الى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة جماعية.
وفي مداخلتها، رحبت تونس بالتقدم الذي أحرزه فريق اليونيتاد في دعم مجهودات دولة العراق للتحقيق والمسائلة ضد داعش، وذلك رغم الصعوبات التي أفرزتها التحديات الصحية في الأشهر الأخيرة.
كما ثمنت بلادنا التعاون القائم في مجال دعم القدرات وتوفير المعدات والتكنولوجيات الحديثة لفائدة السلطات العراقية المختصة و كذلك دعم جهود الدول الأخرى في الحصول على أدلة لمحاكمة مقاتليها العائدين من العراق.
وشددت تونس على أن هذا التعاون الإيجابي يمثل دعما إضافيا لولاية الفريق والمتمثلة أساسا في جمع الأدلة وتسليمها إلى السلطات العراقية، مؤكدة على تطلع بلادنا إلى تحقيق نتائج ملموسة وفعلية في هذا الإطار، في ظل الاحترام الكامل لسيادة العراق وولايته القضائية على الجرائم المرتكبة في اقليمه طبقا لقرار قرار مجلس الأمن عدد 2379 لسنة 2017 .
شاركنا رأيك