بعد 3 اشهر من التوقف بسبب كورونا : الليغا الاسبانية تستانف النشاط من جديد

تتجه انظار عشاق الكرة الاسبانية سهرة الليلة بداية من الساعة التاسعة نحو ملعب رامون سانشيز بيزخوان في اقليم الاندلس الذي سيكون مسرحا لمباراة قص شريط استئناف الليغا الاسبانية في جولتها الثامنة والعشرين الا وهي الدربي التقليدي الاندلسي بين اشبيلية وريال بيتيس بعد توقف اجباري منذ 3 اشهر نتيجة لفيروس كورونا .

وقبل هذه الجولة التي ستنطلق الليلة وستلعب على اربع دفعات يسود التشويق الكبير مجريات الليغا الاسبانية بصفة كبيرة من جميع النواحي فعلى صعيد صراع التتويج باللقب نجد المنافسة على اشدها بين برشلونة المتصدر برصيد 58 نقطة وريال مدريد ملاحقه المباشر ب56 نقطة والجميع يتسائل باي وجه سيظهر الغريمان اثر هذه الراحة المطولة وهل سيستفيد زيدان من اكتمال صفوفه بعودة العناصر المصابة كاسينسيو وهازارد ويخطف اللقب الغائب منذ سنتين ام ان كيكي ساتين سيستطيع كسب الرهان الاول له مع زملاء ميسي قبل التركيز على الطموح الاكبر دوري الابطال .

وبالحديث عن دوري الابطال تعتبر النسخة الحالية من البطولة الاسبانية الاكثر اثارة خلال السنوات الاخيرة فيما يتعلق بصراع ضمان البطاقتين المتبقيتين للتواجد في المسابقة الاقوى اوروبيا خلال الموسم القادم فالمتامل لجدول الترتيب يرى المنافسة على اشدها بين 5 فرق موزعة بالترتيب التالي اشبيلية ب47 نقطة ثم ريال سوسيداد وخيتافي ب46 نقطة فاتليتيكو مدريد ب45 نقطة واخيرا فالنسيا ب42 نقطة وبالتالي كل الاحتمالات ممكنة مع تبقي 10 مباريات اثر هذه الجولة مما يعني عدم القدرة على ترجيح كفة فريق دون غيره لاسيما ونحن لاندري من سيكون الافضل من الناحية البدنية والنسق الماراطوني المنتظر لاستكمال البطولة حسب الروزنامة التي اعدها الاتحاد الاسباني لكرة القدم.

اما فيما يتعلق بتفادي النزول يبقى السؤال المطروح هل ينجح اسبانيول برشلونة متذيل الترتيب برصيد 20 نقطة والذي يعيش اصعب موسم له منذ سنين في الليغا في الخروج من عنق الزجاجة والنجاة من فخ السقوط لدوري الدرجة الثانية ام ان الحال سيبقى على ماكان عليه قبل ايقاف النشاط  هذا وسيشمل سباق البقاء في الليغا منطقيا خلال مابقي من مقابلات بالاضافة لاسبانيول كل من ليغانيس وريال مايوركا وسيلتا فيغو وبنسبة اقل ايبار وبلد الوليد.

اسامة بن رمضان

 

شاركنا رأيك