بسبب غموض قرارت الحكومة: أصحاب مدارس تعليم السياقة غاضبون

أفاد رئيس الهيءة الوطنية لمدارس تعليم السياقة صابر الجلاصي ان قرابة 5000مؤسسة تعليم سياقة والتي تشغل حوالي 3600 شخصا التزم أصحابها بالحجر الصحي و لقرار وزارة النقل بغلق المؤسسات وتأجيل التسجيل للامتحانات النظرية والتطبيقية الى اجل غير مسمى . وتابع الجلاصي ان اصحاب المؤسسات يمرون بظروف اجتماعية صعبة إضافة إلى عديد الاشكاليات التي تترتب عن غلق المؤسسات بالنسبة لاصحاب المدارس ولعل اهمها خلاص الديون والاقساط التي الى حد الان لم نرى تطبيقا لها على ارض الواقع ولم نرى تطبيق لما جاء به منشور عدد 6 لسنة 2020 للبنك المركزي التونسي والقاضي بتأجيل دفع الاقساط لمدة 6 اشهر . وايضا بالنسبة للمؤسسات البنكية الاخرى (leasing ). و وتطرق الجلاصي الى مسالة الشيكات الذي حان اجالها خلال هذه المدة مما ارهق العديد من المهنيين خاصة وانهم عاطلين عن العمل و بعضهم أصبح مهدد بالسجن بعد هذه الفترة الصعبة. ومن الاشكاليات الاخرى التي اشار اليها الجلاصي هي صندوق ال cnss الذي ارسل ارساليات للمهنيين تدعوهم للتنقل الى مكاتب البريد والخلاص بالنسبة الثلاثية الاولى وانتم تعرفون اجراءات الحجر الصحي. وبخصوص المساعدات التي اعلنت عنها وزارة الشؤون الاجتماعية وخاصة الصادرة هذا اليوم لم توضح إذا كانت تشمل مدارس تعليم السياقة من عدمه مشيرا إلى أن هذا الملف طرح على طاولة الحكومة سابقا وعلى طاولة النواب خلال هذه الفترة وأنه يتمنى إيجاد الحلول اللازمة إلى أصحاب هذه المؤسسات

شاركنا رأيك