منوبة : خضوع 22 شخصا في علاقة بالمصاب بفيروس كورونا في المرناقية منهم اطباء للعزل الذاتي

بعد تسجيل أوّل حالة اصابة بفيروس الكورونا في ولاية منوبة، وتحديدا بحي الحبيب من معتمدية المرناقية ، بلغ عدد المعنيين بالعزل الذاتي والمراقبة الصحية ذات العلاقة بالحالة، 22 شخصا منهم ثلاثة اطباء خواص وزوجة احدهم وثلاثة ابناء و15 شخصا من اقارب وعائلة زوجة المصاب حسب ما ذكره مصدر مسؤول بالادارة الجهوية للصحة لصحفية (وات).
وتواصل خلية الازمة ،عملية حصر محيط صاحب الاصابة المستوردة والعائد من فرنسا ، وذلك بتحديد تحركاته منذ وصوله وقائمة الاشخاص الذين التقاهم، لتطبيق اجراءات العزل الذاتي عليهم، ومنهم الاطباء الذي عاينوه دون علم منهم بقدومه من الخارج خاصة انه لم يحمل أعراض الكورونا المشار اليها من حمى وسعال وضيق تنفس .
واوضح رئيس اللجنة المحلية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة معتمد المرناقية سليم الحاج صالح ان المصاب هو اصيل مدينة جربة قادم من الاراضي الفرنسية يوم 08 مارس وقد التقى عائلة زوجته في اليوم الاول ، ثم خضع لاجراءات العزل الصحي وزوجته بمنزل خاص خصّصه له أصهاره وقد كان محل متابعة الى حين احساسه بالام في بطنه.
واضاف انه اتصل فورا بخط 190 ليعلمه الاطار الطبي بعد الاستفسار عن الاعراض ، انه يمكنه مراجعة طبيب ، حينها غادر المنزل متجها نحو عيادة طبيب خاص بالمنطقة الذي فحصه دون علمه انه عائد من الخارج ومحل عزل ذاتي ، ثم طلب منه اجراء فحص بالاشعة قام به في احد المخابر الخاصة بمنطقة خزندار ، ثم عاد الى الطبيب الذي تفطن اثناء سعاله الى الامر وقام بالاتصال بنفسه بقسم الانعاش الطبي وبخط 190 ، وتم رفع عينة منه للتحليل المخبري وكانت ايجابية حسب ما تم الاعلان عنه امس في إحصائيات وزارة الصحة، وفق قوله.
واشار انه فور الاعلام عن إصابة هذا الشخص تمّ التدخل بالتنسيق مع الادارة الجهوية للصحة والوحدات الامنية لتحديد قائمة الاشخاص الذين التقاهم المريض، حيث تم رفع عينتين للتحليل المخبري لزوجته ووالدتها المسنّة في انتظار صدور نتائجها اليوم .

شاركنا رأيك