دوري ابطال اوروبا : باريس سان جرمان يفك العقدة واتليتيكو يقصي صاحب اللقب

انتهت منذ قليل مقابلتا الدفعة الثانية من اياب دور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا بترشح كل من باريس سان جرمان على حساب بروسيا دورتموند واتليتيكو مدريد امام ليفربول.

مباراة البارك دي برانس الذي كان صامتا على خلاف العادة لاسباب صحية متعلقة بفيروس كورونا شهدت تفوقا شبه كلي لابناء العاصمة الفرنسية الذين نجحوا في بسط سيطرتهم على مجريات اللقاء وفرض نسق لعبهم مما جعل زملاء اشرف حكيمي عاجزين عن صنع الفرص السانحة للتسجيل بالكيفية المطلوبة وهو ما انجر عنه ارتكابهم لاخطاء في وسط الميدان والدفاع سمحت لكتيبة توماس توخيل بحسم الامور منذ الشوط الاول بتسجيل ثنائية حملت توقيع البرازيلي نيمار في الدقيقة الثامنة والعشرين ثم الاسباني خوان برنات في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع وهي النتيجة النهائية للمواجهة بعد فشل الالمان في تقليص الفارق طيلة الشوط الثاني وبالتالي كان مصيرهم الاقصاء للسنة الثانية على التوالي من هذا الدور في المقابل عاد البي اس جي للتواجد في ربع النهائي من جديد اثر غياب استمر 3 سنوات.

اما بالنسبة لقمة الانفيلد بين الليفر واتليتيكو فقد اوفت بكل وعودها وشهدت سيناريوات مختلفة وفي غاية التشويق طيلة 120 دقيقة بالتمام والكمال حيث كما كان متوقعا ضغط اصحاب الارض طيلة التسعين دقيقة على الضيوف من اجل قلب تاخرهم بهدف لصفر وتسجيل ثنائية تضمن لهم العبور واسفر ضغطهم عن هدف عادلوا به النتيحة مابين الذهاب والاياب سجله الهولندي فينالدوم في الدقيقة الثالثة والاربعين ثم استمر بحثهم عن الهدف الثاني دون جدوى نظرا لاستماتة الدفاع الاسباني وتالق الحارس السلوفيني يان اوبلاك لتمر المباراة للحصص الاضافية التي حملت في بدايتها فرحة لانصار الريدز بتسجيل روبرتو فيرمينيو للهدف الثاني في الدقيقة الرابعة والتسعين الذي يعتبر هدف الترشح انذاك لكن كتيبة دييغو سيميوني لم ترمي المنديل واستطاع الروخيبلانكوس قلب الطاولة على زملاء محمد صلاح بريمونتادا ربما لم يتوقعها احباء اتليتيكو اكثر من انصار ليفربول بتسجيل ثلاثية عبر اقدام البديلين ليورنتي خلال مناسبتين في الدقيقتين السابعة والتسعين والمئة وستة ثم الفارو موراتا في الدقيقة المئة والحادية والعشرين ويكون الاقصاء المرير لاصحاب اللقب وانتهاء سلسلة اللاهزيمة في الانفيلد وتحقيق انجاز جديد بامتياز للقطب الثاني للعاصمة مدريد بفضل حسن قراءة دييغو سيميوني للمباراة والروح القتالية الكبيرة لجميع اللاعبين والاصرار على حجز مقعد في دور الثمانية من انجلترا بالذات.

اسامة بن رمضان

شاركنا رأيك