بلدية تونس تركز مواد تطهير والمواطنون يسرقونها”

 

أعلنت بلدية تونس أنها انطلقت في تركيز آلات توزيع المطهر لغسل اليدين في محطة تونس البحرية والسوق المركزية وعدة أسواق أخرى، توقّيا من انتشار فيروس ”كورونا” المستجدّ (covid19).

وصرحت رئيس بلدية تونس سعاد عبد الرحيم على إذاعة موزاييك أف أم، اليوم الأربعاء 11 مارس 2020، تواصل الحملات التحسيسية وإرشاد أصحاب المحلات المفتوحة للعموم ودعوتهم إلى ضرورة تعقيم الفضاء واستعمال المنتجات والأكواب ذات الاستخدام الواحد، إلى جانب تركيز أجهزة توزيع سائل التطهير “رغم أنّ البعض منها تعرض للتخريب والسرقة على غرار ما حدث في محطة الباساج بالعاصمة” حسب تعبيرها.

وأوضحت، أن من بين الإجراءات التي تم اتخاذها توفير وسائل تنظيف في رياض الأطفال البلدية، مشيرة إلى أنها تخضع لقرارات وزارة التربية وبالتالي ستغلق أبوابها ابتداء من يوم الخميس 12 مارس الجاري.

وكشفت عبد الرحيم، أنه سيقع تعقيم محيطات المستشفيات والمصحات الخاصة كما سيقع تركيز 9 نقاط لتوزيع الماء والصابون في شارع الحبيب بورقيبة مخصصة للمارّة، داعية المواطنين إلى المحافظة على هذه النقاط والتحلّي بروح المسؤولية.

شاركنا رأيك