تونس ستستقبل 11 رحلة بحرية سياحية سنة 2020 أولها ستكون يوم 4 أفريل 2020

أعلن وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي، عن عودة الرحلات البحرية السياحية هذه السنة حيث ستستقبل تونس بميناء حلق الوادي 11 رحلة من المتوقع أن تضم 9300 سائح.
وينطلق ميناء حلق الوادي يوم 4 أفريل 2020، في استقبال أول رحلة بحرية سياحية لهذه السنة وستضم حوالي 600 سائح أغلبهم من جنسية الألمانية.
وأكد وزير السياحة خلال قيامه لزيارة تفقد للقرية السياحية بميناء حلق الوادي صباح الإثنين، أهمية عودة الرحلات البحرية على القطاع السياحي في تنشيط سوق الصناعات التقليدية، خاصّة، علما وأن معدّل الإنفاق للسائح الواحد عند حلوله بتونس يقدّر ب200 أورو في اليوم الواحد.
وأفاد مدير عام شركة حلق الوادي للرحلات السياحية، وسام بوشناق، في تصريح لـ(وات)، أن القائمين على الميناء شرعوا في الاستعدادات اللوجستية والأمنية والبيئية والصحية لاستقبال هذه الرحلات بالتنسيق مع ديوان الموانئ التابع لوزارة النقل ومع وزارة السياحة إلى جانب وزارة الصحة لإقامة نقطة حرارية بالميناء لمراقبة السياح القادمين تجنبا لانتشار فيروس كورونا بتونس.
وللتذكير فإن تونس استقبلت سنة 2019 رحلة بحرية سياحية واحدة فيما لم تستقبل سنة 2018 أي رحلة من هذا النوع حيث توقفت الرحلات البحرية منذ الهجوم الارهابي، الذي طال متحف باردو سنة 2015 وذهب ضحيته 20 سائحا قدموا إلى تونس في إطار رحلة بحرية.
كما يشار إلى أن عائدات الرحلات السياحية البحرية بلغت سنة 2010، 4 مليون أورو.

شاركنا رأيك