قمة الجولة 29 من البريميرليغ : الانتصار الثالث لليونايتد ام الثاني للسيتي

يحتضن ملعب الاولد ترافورد اليوم بداية من الساعة 30 17 دقيقة مسك ختام مقابلات الجولة العاشرة اياب من البريميرليغ والتي ستكون قمة قطبي مانشستر حين يستضيف مانشستر يونايتد جاره مانشستر سيتي .

دربي اليوم هو الرابع في هذا الموسم بين الفريقين حيث تواجها اول مرة في ذهاب البريميرليغ على ملعب الاتحاد وانتصر اليونايتد بهدفين مقابل هدف ثم التقيا ايضا في نصف نهائي كاس رابطة المحترفين وفاز السيتي في الاولد ترافورد بثلاثية مقابل هدف قبل ان ينتصر الشياطين الحمر بهدف لصفر ايابا.

اصحاب الضيافة بقيادة مدربهم النرويجي اولي غونر سولشاير يدركون جيدا انه لا بديل عن الظفر بالثلاث نقاط اليوم لمواصلة رحلة البحث عن مقعد في دوري ابطال اوروبا الموسم القادم نظرا للمنافسة الكبيرة الموجودة حاليا مع عدة فرق هي تشيلسي وليستر وشيفيلد وولفرهامبتون وارسنال وتوتنهام وبالتالي اي عثرة قد تساهم في عرقلة هذا المسار ثم ايضا عامل اخر هو ان زملاء خوان ماتا يمرون بفترة ايجابية مؤخرا بتحقيق جملة من الانتصارات في البريميرليغ وكاس الاتحاد الانجليزي والدوري الاوروبي تزامنت مع تحسن الاداء نسبيا مع الاضافة التي قدمها الثنائي المنتدب في الميركاتو الشتوي البرتغالي برونو فيرنانديز والنيجيري ايغالو لكن يبقى كل ذلك في كفة والانتصار في الدربي في كفة اخرى لدى الجماهير واللاعبين .

في حين من الناحية الاخرى ورغم الصدمة التي خلفتها عقوبة الاتحاد الاوروبي بمنع مانشستر سيتي من المشاركة في المسابقات الاوروبية لمدة موسمين في انتظار النظر في الاستئناف الذي تقدمت به ادارة النادي للمحكمة الرياضية الدولية لم تتاثر كتيبة غوارديولا كثيرا من حيث النتائج حيث تمكن الفريق من الانتصار على ريال مدريد في البرنابيو اوروبيا وحصد زملاء اغويرو لقب كاس رابطة المحترفين ضد استون فيلا لذلك يعد لقاء اليونايتد في مثل هذه التوقيت خير بروفة لاثبات جاهزية الازرق السماوي لاستقبال الريال وايضا للمباريات المتبقية في الدوري وكاس الاتحاد الانجليزي على امل انهاء الموسم بافضل طريقة بالتتويج باللقبين معا وتحقيق الثلاثية الممكنة بعد خسارة لقب الدوري لصالح ليفربول.

اسامة بن رمضان

شاركنا رأيك