كاس الاتحاد الانجليزي : لمن ستكون الغلبة في قمة السهرة بين البلوز والريدز

تقام سهرة الليلة الدفعة الثانية من مباريات دور الستة عشرة لكاس الاتحاد الانجليزي والتي ستضم ثلاث مواجهات تجمع ويست بروميتش بنيوكاسل وريدينغ بشيفيلد يونايتد لكن يبقى اللقاء الابرز والذي ينتظره عشاق الكرة الانجليزية ذلك الذي سيجمع في الستامفورد بريدج بالعاصمة لندن تشيلسي بليفربول انطلاقا من الساعة 45 20 دقيقة .

هذه المواجهة لا طالما عودتنا على ان تكون مليئة بالتشويق والاهداف على مدار السنوات الماضية وفي جميع المسابقات مع الكم الهائل من النجوم الذين مروا بالفريقين على حد السواء مثل ستيفان جيرارد ريان بابل ديرك كويت فرناندو توريس لويس سواريز وفيليب كوتينيو في ليفربول وديديه دروغبا فرانك لامبارد فلوران مالودا مايكل بالاك ايدين هازارد ودييغو كوستا بالاضافة لان ماسيزيد متعة لقاء الليلة هو انه لا مجال للتعويض ولا بد من اقصاء احد الكبيرين ومواصلة الاخر لمشواره في المسابقة.

كتيبة فرانك لامبارد التي تعيش منذ بداية الموسم في تخبط كبير من حيث النتائج فتارة يقدم الفريق افضل مالديه وتتحسن النتائج وطورا تتوالى النكسات والهزائم في البريميرليغ ودوري الابطال تدرك جيدا انه لم يعد هناك مجال لاي خيبة امل جديدة ويبقى كاس الاتحاد الانجليزي بمثابة الامل الاخير لزملاء القائد ازبيليكويتا لحفظ ماء الوجه في انتظار الميركاتو الصيفي وماسيتم اصلاحه في الفريق من حيث الرصيد البشري وامكانية قدوم لاعبين جدد من الطراز الرفيع لاثراء الرصيد البشري وتلافي النقائص التي عانى منها لامبارد هذا الموسم وخاصة في الخط الامامي.

اما بالنسبة لابناء يورغن كلوب ورغم حسم لقب البريميرليغ منذ جولات بوصول الفارق مع ملاحقهم المباشر مانشستر سيتي لاثنين وعشرين نقطة مؤقتا الا ان الهزيمتين الاخيرتين في التشامبيونزليغ ضد اتليتيكو مدريد ثم في الدوري ضد واتفورد بثلاثية نظيفة جعلت الاجواء تتوتر قليلا في محيط الانفيلد وبالتالي ليس هناك افضل من اقصاء منافس بحجم تشيلسي امام جماهيره والوصول لربع نهائي كاس الاتحاد الانجليزي لاعادة الثقة للاعبين والاحباء وايضا هي خير بروفة استعدادا لاستقبال الاتليتيكو الاسبوع القادم ورحلة البحث عن تعويض فارق الذهاب و  الاستمرار في رحلة البحث عن اللقب الثاني تواليا في دوري الابطال لتكون سنة تاريخية للريدز .

اسامة بن رمضان

شاركنا رأيك