رسمي :بسبب الكورونا ….اخضاع أكثر من 900 شخص للحجر الصحّي في تونس

أكدت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية أن عدد الأشخاص الذين خضعوا للحجر الصحي في تونس بسبب فيروس “كورونا” فاق 900 حالة.
وأوضحت في تصريح لجوهرة أف أم أن 500 حالة غادرت الحجر الصحي، بعد التأكد من عدم الإصابة بالفيروس، مبيّنة أن الفرق الصحية تواصل متابعتها لبقية الحالات، للحجر حيث لم يتمّ تسجيل أي إصابة مؤكدة.
وجددت اليوم الإثنين 02 مارس 2020 وزارة الصحة تأكيدها عدم تسجيل أي حالات مشتبهة أو مؤكدة من فيروس كورونا في تونس.
وقالت الوزارة في بيان لها حول الحالة الوبائية للفيروس، إنه وإلى غاية 28 فيفري 2020، تم الانتهاء من المتابعة اليومية خلال فترة 14 يوم لـ565 مسافرا دخلوا تونس من جملة 911 مسافرا.
وأشار نفس المصدر إلى أن من بين المسافرين من غادر البلاد قبل انتهاء فترة المتابعة.
وكشفت الوزارة أن 346 مسافرا مازالوا محل متابعة ومراقبة، مع التأكيد أنه لم يتم تسجيل أي حالة مؤكدة بين هذه المجموعة
من جانبه، أكّد رئيس مدير عام الصيدلية المركزية خليل عمّوس أنّ الصيدلية المركزية اتّخذت احتياطاتها وأمّنت كميّة كبيرة من الأقنعة الطبية الوقائية على ذمّة وزارة الصحة، منذ علمت بوجود طلب كبير عليها.
وكشف عمّوس عن وجود دواء صيني يُساهم في تخفيف أعراض الإصابة بفيروس “كورونا”، مفيدا بأنّ هذا الدواء متوفّر في تونس ، قائلا “أثبتت الدراسات الأخيرة أنّ هذا الدواء لا يُعالج المصاب بالفيروس نهائيا وإنّما يُساعد على العلاج والتخفيف من الأعراض”.
وأضاف أنّ الصيدلية المركزية اشترت الأدوية اللازمة لكامل سنة 2020 منذ شهري ديسمبر ونوفمبر 2019، لافتا إلى أنّ من ضمن الأدوية، الدواء المتعلّق بفيروس “كورونا”، متابعا ” تحصّلنا على الشحنة الأولى من هذا الدواء في غرّة شهر جانفي الماضي وتحصّلنا على الشحنة الثانية في غرّة مارس الحالي”.

شاركنا رأيك