نهائي كاس الرابطة الانجليزية : لمن ستكون الغلبة في صراع القوة والطموح

تتجه الانظار في انجلترا عشية اليوم غرة مارس الى ملعب ويمبلي التاريخي في العاصمة لندن الذي سيكون على موعد لاحتضان مباراة الدور النهائي لكاس رابطة المحترفين الذي سيجمع مانشستر سيتي باستون فيلا انطلاقا من الساعة الخامسة ونصف.
كتيبة بيب جوارديولا تدخل لهذه المواجهة بهدف الحفاظ على اللقب الذي احرزوه السنة الماضية ضد تشيلسي بضربات الجزاء والوصول للتتويج السابع خلال تاريخ مشاركاتهم في المسابقة الذي سيجعلهم على بعد لقب فقط من ليفربول صاحب الرقم القياسي .
ثم ايضا لا ننسى ان زملاء كيفين دي بروين المنتشين بالانتصار الثمين وسط الاسبوع على ريال مدريد في دوري الابطال يريدون حسم هذا اللقب لمصلحتهم كاول تتويج في الموسم قبل التفرغ لمواصلة ملاحقة كاس الاتحاد الانجليزي ودوري الابطال في ظل حسم الدوري منذ جولات لصالح الريدز.
بينما على الناحية المقابلة نجد ان استون فيلا الفريق العريق تاريخيا وحامل لقب هذه المسابقة في خمس مناسبات اخرها كان سنة 1996 يحاول جاهدا في البريميرليغ من اجل البقاء حيث يحتل حاليا المركز قبل الاخير لكن حظوظه وافرة في النجاة نظرا لان فارق النقاط غير كبير بينه وبين القريبين منه وبالتالي يدرك لاعبوه جيدا انه رغم فارق الامكانيات بينهم وبين السيتي من ناحية الاسماء الكبرى الا ان لقاءات الكاس لاتعترف بالمستحيل خصوصا في انجلترا وليس هناك افضل من الظفر باللقب السادس لهم الغائب منذ اربع وعشرين سنة لشحذ الهمم في مابقي من مباريات الدوري وضمان استمرار تواجدهم في صفوف العمالقة خلال السنة القادمة وبالتالي يتحول الموسم من كارثي الى ممتاز لاحبائهم لو تحقق هذا السيناريو في نهاية المطاف.
اسامة بن رمضان

شاركنا رأيك