الكلاسيكو يختار اللون الابيض للمرة 73 في الليغا

انتهى منذ قليل كلاسيكو اسبانيا في ملعب السانتياغو برنابيو بين ريال مدريد وضيفه برشلونة لحساب الجولة السادسة والعشرين من الليغا بانتصار الفريق الملكي على الكتلونيين بثنائية نظيفة حملت توقيع فينيسيوس جونيور في الدقيقة الحادية والسبعين وماريانو دياز في الدقيقة الثانية والتسعين.

سيناريو الكلاسيكو رقم 244 كان في غاية الاثارة على غرار ماتعودنا حيث شاهدنا بداية قوية من اصحاب الارض بتضييق المساحات على ميسي كما كان منتظرا وحرمان برشلونة من صناعة اللعب كما ينبغي ومن ثم البحث على عكس الهجمات واستغلال انطلاقات البرازيلي فينيسيوس لكن لم تكن هحمات الريال بالخطورة اللازمة على عكس البارسا الذي رغم كل المجهودات من الثلاثي كاسيميرو وفالفيردي وتوني كروس تمكن من صناعة فرص خطيرة بداية من غريزمان وكرته فوق المرمى ووصولا لانفراد ارثر وتسديدتي ميسي وجميعها اصطدمت بحضور جيد من الحارس البلجيكي كورتوا الذي نجح في ابقاء النتيجة متعادلة مع نهاية الشوط الاول ومنح اكثر ثقة لزملاءه.

هذه الثقة لاحت بشكل واضح وصريح في مردود كتيبة زيدان طيلة الشوط الثاني فمن ناحية تمكنوا من اصلاح الاخطاء التي ارتكبت في الفترة الاولى واصبح التمركز الدفاعي اكثر قوة وانضباط ومن جهة اخرى ضغطوا هجوميا على البارسا فلم يستطع لاعبوه الصمود امام المد الابيض في مناطقهم وحضرت اخطاء العادة التي استغلها كما ينبغي الريال وسجل ثنائية جسمت المجهود الكبير المبذول من جميع اللاعبين هذه الليلة واعادت الفرحة لمدرجات البرنابيو بالانتصار من جديد في كلاسيكو الليغا الغائب داخل العاصمة مدريد منذ سنة 2014 والذي جاء في توقيت جيد للغاية ليقطع مع النتائج السلبية التي عرفها الفريق الملكي مؤخرا ويعيد الامال في التتويج بالليغا مع استعادة الصدارة حاليا بفارق نقطة عن برشلونة في انتظار المباريات المتبقية والتشويق الذي قد يستمر بين الغريمين لغاية الجولات الاخيرة.

اسامة بن رمضان

شاركنا رأيك