تغيير الشخصية المقترحة لوزارة الداخلية بعد ضغط راشد الغنوشي و حركة النهضة

من المنتظر ان يعلن رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ مساء اليوم عن تركيبة حكومته التي من المنتظر ان تضم كل من احزاب التيار الديمقراطي و حركة الشعب و تحيا تونس و كتلة الاصلاح الوطني مع وجوب ضم حركة النهضة او قلب تونس للحصول الاغلبية لتمرير الحكومة و مع اقتراب تشكيل ملامح الحكومة  شددت حركة النهضة من ضغطها على الفخفاخ من اجل تمرير اسماء معينة مثل وزير الاتصال و التكنولوجيا انور معروف ليتولى نفس الوزارة و عماد الحمامي ليتولي حقيبة النقل مع اعرابها عن عدم رضاها بالشخصية المرشحة لنيل حقيبة وزارة الداخلية و هو ما دفع راشد الغنوشي لمقابلة الفخفاخ و التهديد بعدم التصويت مما دفع رئيس الجمهورية للتدخل  ومراجعةرئيس الحكومة حسابته و تغيير الاسم المقترح  و من المرجح ان تمر حكومة الفخفاخ و لكن مسالة العمل بأريحية و مواجهة ملفات ساخنة اهمها الجهاز السري لحركة النهضة تبقى مسالة نسبية نظرا لحاجة حكومة الفخفاخ لحركة النهضة

شاركنا رأيك