جميلة الكسيكسي للحقوقيين: لا تدافعوا عن جميلة بل دافعوا عن من يشبهونها

إنتقدت جميلة الكسيكيسي ”صمت” المنظّمات الحقوقية وعلى رأسها الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عن ما تعرّضت إليه من إهانات ذات طابع عنصري.
وتساءلت الكسيكي عن ما إذا كان هذا الصمت نابع من إنتمائها السياسي كعضو ونائبة عن حزب حركة النهضة. وتوجّهت للمنظمات الحقوقية بالقول: ” لا تدافعوا عن جميلة بل دافعوا عن من يشبهونها”.
وأكّدت أنّ عائلتها وجمعية ”منامتي”، الناشطة في مجال محاربة العنصرية، متمسّكتان بحقّهما في تتبع الأطراف المسؤولة عن هذه الإهانات.
وفي سؤال عن صمت النهضة في السابق عن الإهانات ذات الطابع العنصري التي تعرّضت إليها النقيبة السابقة للصحفيين التونسين الراحلة نجيبة الحمروني من أطراف محسوبة على الحركة، قالت الكسيكسي لا أعرف موقف حزبي ولكن يمكن أن أعيد التثبّت من ذلك.
وأكّدت في السياق ذاته أنّ الراحلة تُركت تدافع بمفردها عن ما تعرّضت له من هجمات، على حدّ قولها.

شاركنا رأيك