أخبار عربية

الجيش الليبي يقضي على إرهابي خطير بطرابلس شارك في قتل السفير الامريكي

تمكنت قوات الجيش الوطني من القضاء على الإرهابي محمد بن دردف المطلوب من قبل النائب العام العسكري لمشاركته في الهجوم على القنصلية الأميركية عام 2012 في مدينة بنغازي، وقتل السفير كريستوفر ستيفنز.

وأكدت حسابات مقربة من الإرهابي بن دردف مقتله داخل مدرعة تابعة لقوات السراج على الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس عندما أصيب بصاروخ مضاد للدبابات.

يشار إلى بن دردف هو أحد عناصر تنظيم أنصار الشريعة وظهر في عدة إصدارات مرئية تابعة للتنظيم المتطرف وشارك في قتال الجيش الوطني بمدينة بنغازي قبل أن يفر إلى طرابلس عام 2016.

ويُلقب بن دردف بـ”البابور” وكنيته “زيد الأنصار” ، وهو من مواليد 1978 بمنطقة الصابري، سُجن عام 2006 داخل سجن أبوسليم، وخرج منه بعد اقتحامه في أغسطس 2011 إبان أحداث الثورة.

التحق الإرهابي محمد بن دردف بكتيبة درع ليبيا 1 بقيادة وسام بن حميد عام 2013 وشارك في أحداث السبت الأسود بالكويفية، والتحق بتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي أواخر العام 2013 ، قبل أن يُشارك في قتال الجيش الوطني في بنغازي ومن ثُم فر منها نحو مصراتة أواخر 2016.

واشتهر بصيانة الأسلحة المتوسطة والثقيلة، كما ظهر في إصدار مرئي لأنصار الشريعة عام 2016، وشارك في الهجوم الذي استهدف سجن امعيتيقة بطرابلس مع مجموعة الدامونة في يناير 2018 والتحق بكتيبة الوفاق التابعة لقوات السراج والتي تضم عناصر عديدة متطرفة.

زر الذهاب إلى الأعلى