أخبار عربية

الجزائر:محتجون يطالبون بتأجيل الإنتخابات وإزاحة النخبة الحاكمة

نزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في العاصمة الجزائرية ومدن أخرى، اليوم الجمعة، مطالبين بتأجيل الانتخابات الرئاسية بعد إنهاء حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استمر 20 عاما.

وقال مصدر سياسي لرويترز إن من المتوقع أن تمدد الحكومة المؤقتة الفترة الانتقالية الحالية للسماح بوقت أطول للتحضير للانتخابات.

وشكلت مظاهرات يوم الجمعة الأسبوع الرابع عشر على التوالي من الاحتجاجات. واستمرت تلك المظاهرات في شهر رمضان إلا أن الأعداد تراجعت مقارنة بذروة الاحتجاجات المناهضة لبوتفليقة.

وطالب المتظاهرون بتنفيذ إصلاحات سياسية والإطاحة بكل المسؤولين الذين كانوا جزءا من النخبة الحاكمة في البلاد منذ استقلالها عن فرنسا في 1962.

ويطالب المتظاهرون الآن باستقالة المسؤولين الانتقاليين المعنيين بالإشراف على التصويت بما يشمل الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي.

وردد محتجون يتشحون بالأعلام الجزائرية هتافات تقول ”لا.. لانتخابات الرابع من جويلية“ وذلك خلال مسيرة في وسط الجزائر العاصمة.

وحمل العديد منهم لافتات تطالب برحيل بن صالح وبدوي. ونظمت احتجاجات مشابهة في مدن أخرى منها عنابة، ووهران، وقسنطينة.

زر الذهاب إلى الأعلى