سياسة

سفيان طوبال:اتهامي لوزارة الداخلية كان في لحظة غضب وانا بصدد التحري حول تسريب الفيديو

أكد اليوم رئيس اللجنة المركزية لنداء تونس سفيان طوبال في تصريح اذاعي  أن الاتهامات التي وجهها إلى وزارة الداخلية على خلفية “فيديو الملهى” كان في لحظة انفعال، مشيرا إلى أن اللجنة القانونية مازالت بصدد التّحري في هذا الغرض.

وبخصوص اندماج نداء تونس مع حركة مشروع تونس، أكد طوبال أن النداء بصدد وضع اللمسات الأخيرة وسيتم الإعلان عن ذلك في غضون الـ 24 ساعة القادمة في حال استكمال الإجراءات.

وأبرز أن مغادرة محسن مرزوق للنداء كانت بسبب حاجز اسمه ‘حافظ قائد السبسي’، متابعا ‘نحن اليوم بصدد تكوين النداء التاريخي.

ويذكر أن فيديو للسياسي سفيان طوبال انتشر نهاية الأسبوع الماضي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حيث ظهر وهو ‘يتباهى برشق كمية هامة من النقود خلال سهرة في كابريه’، وهو ما أثار موجة من الاستهجان والاستنكار والنقد من رواد فيسبوك.

وفي رده على الانتقادات التي طالته، قال طوبال في تدوينة نشرها على صفحته بفيسبوك إنه لم يتوقع أن تنزل أطراف بثقلها واستخدمت الفيديو لتشويهه.

وأكد طوبال أنها “نقود للترفيه وعلى ملك صاحب المطعم”، قائلا ‘كل حال  الحمد لله أننا لسنا ممن خان الوطن ولا من شارك في الإرهاب ولا من عمل على تسفير شبابنا للقتال ولا من نظر لختان بناتنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى